إخوان تيوب

موقعة الراجل أبو جلابية و فلول الحزن الوطنى

35
49
3123 أيام مضت, 3657 مشاهدات
أكد مصدر بداخل استاد القاهرة أن ماحدث في الاستاد قبل نهاية مباراة الزمالك والإفريقي التونسي بدقائق كان مدبرا وفقا لتحليله، مشيرا إلى أن هذا ليس صدفة، مشيرا إلى ان أبواب الطوارئ الصفراء المؤدية مباشرة إلى أرض ملعب ستاد القاهرة فتحت جميعا في وقت واحد لتسهيل دخول المخربين إلى الملعب وإنهاء المباراة بهذا الشكل المؤسف. وأضاف أن مجموعة من البلطجية حضروا للاستاد في الحادية عشر صباحا وبحوزتهم مجموعة من العصي والشوم والأسلحة البيضاء مرروها إلى المدرجات. وأشار المصدر أنه ليس من المستبعد أن يكون هؤلاء البلطجية هم من نزلوا إلى ملعب الاستاد مدللا بانهم كان يقصدون التخريب والتكسير لكل محتويات الاستاد وإظهار وجود حالة فوضى في البلاد وليس مجرد اعترض على إلغاء هدف أو خروج الزمالك من بطولة إفريقيا.
لا توجد تعليقات.